أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “حسن حمدي”: “النادي الأهلي” ليس في حالة عداء مع أحد

“حسن حمدي”: “النادي الأهلي” ليس في حالة عداء مع أحد

rezfj4eh

إدارة النادي الأهلي، أن ناديه سبق أن قدم مشروعا لتعديل قانون الرياضة عندما كان الراحل صالح سليم يترأس مجلس إدارة الأهلي، موضحا أنه تم طرح القانون على وزارة الدكتور كمال الجنزوري، وقد أعد المشروع المستشار عبد المجيد محمود، إلا أن ترك الجنزوري للوزارة عطل القانون وقتها.

وأضاف حمدي – في المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس إدارة النادي الأهلي بمقر النادي بالجزيرة اليوم الإثنين – أن منذ ترأسه للنادي مر عليه 8 لوائح.. مشددا على أن اللائحة لابد أن تسير حسب الميثاق الأوليمبي الدولي.. مشيرا إلى عدم وجود أي خلاف مع أي شخص وأن الخلاف هو على تطبيق واحترام الميثاق الأوليمبي.
وأشار حمدي إلى أن تحرك اللجنة الأوليمبية المصرية برئاسة المستشار خالد زين لأول مرة كهيئة رياضية مستقلة قوية تتحرك لصالح الرياضة المصرية وتقوم بدورها على أكمل وجه، مشددا على أن مجلس الإدارة بالكامل لن يترشح للانتخابات القادمة، سواء وافقت الجمعية العمومية على بند الـ8 سنوات أم لا، متمنيا تفعيل القرارات التي اتخذت باجتماع اللجنة الأوليمبية الدولية، واللجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الرياضة والذي عقد بمدينة لوزان السويسرية أكتوبر الماضي.
وقال حمدي إن الأندية والاتحادات لابدوأن تسير حسب المواثيق والقوانين الأوليمبية، مؤكدا أن مجلس الإدارة أرسل خطابا إلى رئاسة الوزراء لإعداد لائحة النظام الأساسي للنادي، مستنكرا في الوقت نفسه ما يتردد بأن الأهلي يستقوي بالخارج، مشددا على أن هذا الكلام يعد إهانة لتاريخ النادي، مؤكدا أن مجلس الإدارة أكبر من الرد على هؤلاء الأشخاص المعروفين.
وأوضح أن الخطاب الذي أرسل من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، أكد على ضرورة اعتماد لوائح النظام الأساسي للأندية والاتحادات، متابعا أن الجمعية العمومية للأندية، وللاتحادات هي صاحبة الحق في اعتماد لوائحها الخاصة، والتي لا تتعارض مع اللوائح الأولمبية الدولية.
وأشار حمدي إلى أن النادي شكل لجنة برئاسة المستشار محمود فتحي وسعد شلبي، بالإضافة إلى الاستعانة بالإدارة القانونية للنادي لإعداد اللائحة، مشيرا إلى اعتماد لائحة النظام الأساسي لبرشلونة الإسباني باعتبارها الأنسب لتطبيقها في القلعة الحمراء.
وأكد أن النادي يملك خطابات رسمية من اللجنة الأوليمبية المصرية، تؤكد إلغاء اللوائح الصادرة من وزير الرياضة طاهر أبو زيد، مشيرا إلى أن الهيئات الدولية هي من تفصل بين خلافات الهيئات المحلية، وأن المظلة الرئيسية التي تحكم الأهلي هي اللجنة الأوليمبية المصرية، ومن ثم اللجنة الأوليمبية الدولية.
وأضاف: “نرفض اتهامات وزارة الرياضة للأهلي بعدم الوطنية تلك مزايدات لن نقبلها، وسيظل الأهلي نادي الوطنية، ولنا أسس قائمة لا نتدخل في السياسة، والدين، وهذا دستورنا، وهناك خطة لتشويه الأهلي لن أخوض في تفاصيلها”.
وعن مشكلة أرض النادي، قال حمدى إن النادي حصل على الأرض منذ إنشائه 1907، حق انتفاع لإقامة أنشطة رياضية وثقافية واجتماعية، موضحا أن إدارة النادي تسلمت مرسوما ملكيا من الملك فاروق، ثم جمال عبد الناصر، يؤيد احتفاظ القلعة الحمراء بالأرض.
وأوضح أن مجلس الإدارة لا يستطيع الموافقة على رفع قيمة إيجار الأرض، لأن النادي استمر منذ 100 عام، في الانتفاع بها للأغراض التي خصصت لها الأرض، حيث يغطي النادي أكثر من 19 لعبة، ويشارك لاعبيه في جميع المنتخبات الوطنية.
وأضاف أن الدعم الذي يحصل عليه النادي من وزارة الرياضة أقل من 1% من مصروفات النادي، خلال الخمس سنوات الماضية، حيث بلغت المصروفات 895 مليونا و396 ألفا و525 جنيها، وبلغت قيمة الدعم 7 ملايين و838 ألف جنيه فقط، موضحا عدم حصول الألعاب الأخرى بالنادي، على أي دعم حكومي.
واستنكر حمدى ما يثار حول أزمات النادي ومحاولات التشويه التي تلحق به وبمجلس إدارته، بالإضافة إلى الحديث عن المخالفات الإدارية التي شابته هو شخصيا في ظل تكريم الأهلي دوليا، مشيرا إلى أن حصول النادي على جائزة أفضل ناد عربي، في جائزة الشيخ محمد بن راشد بالإمارات اليوم، وقال إنه إنجاز غير مسبوق في ظل ظروف غير طبيعية، بالإضافة إلى ترشيحه من قبل الاتحاد الإفريقي “كاف” للحصول على أفضل نادي إفريقي في 2013.
وأشار حمدى إلى أنه تم الاتفاق مع محمود الشامي وإيهاب لهيطة عضوي اتحاد الكرة، على أن تدار كرة القدم عن طريق رابطة الأندية، مشددا على أن الاتحاد طلب مهلة شهرين لتعديل البند 92 بلائحته، حتى يتماشى مع الرابطة، مؤكدا أنه كان سيمثل القلعة الحمراء بالرابطة من أجل مصلحة الأهلي.
وأكد رئيس النادي الأهلي، أن مجلس الإدارة قرر إذاعة المباراة القادمة أمام إنبي، في إطار الجولة الرابعة من مسابقة الدوري الممتاز، المقرر إقامتها 9 يناير الجاري، على القنوات الأرضية للتلفزيون المصري وفي الإذاعة، نظرا للأحداث التي تشهدها البلاد، واستفتاء الدستور يومي 14 و15 يناير الجاري.
وأضاف: “لجنة الأندية لم تقدر قيمة ومكانة وتاريخ القلعة الحمراء، لذا كان القرار بالانسحاب منها بعد مهزلة التصويت داخل لجنة الأندية، التي شهدت عدم تقدير لمكانة القلعة الحمراء، عندما تم وضع الأهلي في المركز الثاني ضمن أربعة أندية لاختيار ثلاثة منها، وهو ما دفعني لإبداء اعتراضي، وتراجعت لجنة الأندية عن طريقتها وصوت 20 ناديا لصالح الأهلي، ولكن بعد فوات الأوان”.
وأوضح أن النادي سبق له الموافقة على البث بشكل جماعي في فترة سابقة، خلال فترة تواجد ممدوح عباس ضمن لجنة الأندية، وتقديرا لظروف الدولة في هذه الفترة وتراجع أغلب الأندية ماديا وتوقف مسابقة الدوري حينها، التي تعد المنتج الأصلي للأندية، وجاء قرار الأهلي تاريخيا بالموافقة على البث بشكل جماعي، الذي كان سببا في خسارة الأهلي نسبة 30%”.
وشدد حمدي على أن جميع اللوائح سواء النظام الأساسي بالاتحاد المصري، الذي اعتمده الفيفا، بها نص واضح وصريح، وهو المادة 69 بند رقم 3، يعطي الحق للأندية بتسويق منتجاتها بشكل منفرد، مضيفا أن ريال مدريد يسوق منتجاته بشكل منفرد، ومثله برشلونة الإسباني.
وأضاف: “من حق الأندية البحث عن حقوقها التجارية منفردة، شريطة دراسة الأمر جيدا”، لافتا إلى أن الأهلي سيكون متضررا حال توقيع عقوبات على الرياضة المصرية لذا سارع بمخاطبة اللجنة الأوليمبية الدولية، عبر نظيرتها المصرية مطالبا باحترام النظام المعمول به في اللوائح، التي تنظم العمل في الهيئات الرياضية، موضحا أن هناك تدخلا في لوائح الجمعية العمومية للأهلي.
وأشار حمدي إلى إرسال خطاب للجهة الإدارية، بتاريخ 31 من ديسمبر الماضي، يفيد بتسويق الأهلي لمبارياته ضمن الدور 32 و16 في بطولة إفريقيا والوديات والشباب والناشئين، على أن تكون مدة التعاقد موسما رياضيا واحدا 2013 / 2014، وهي تتعدى مدة المجلس الحالي، وتم الحصول على موافقة على كراسة الشروط، معتمدة من الجهة الإدارية، وختم جميع بنودها.
وأوضح حمدي أنه بناء على الموافقة الإدارية فقد وجه الأهلي الدعوة إلى الوكالات الإعلانية والشركات المتخصصة في التسويق الرياضي، مما جعل الجهة الإدارية تتراجع وتوقف الموافقة، وأكد حمدي أن التراجع غير قانوني، مؤكدا أن الأهلي لا يمكن مقارنته بأي ناد، مبديا احترامه لكافة المبادىء الرياضية.
وأكد حمدي رفضه التام للخطاب الذي أرسل للجنة الأولمبية الدولية، بشأن موافقة 1200 ناد، ورفض نادي واحد فقط، مشددا على أن الأهلي ليس كمثل أي ناد أخر، وأن الأهلي أشهر ناد عربي في العالم.
وأضاف حمدي أن النادي يعاني تقصيرا إعلاميا، مما جعل مجلس الإدارة يختار المهندس عدلي القيعي مدير التسويق السابق، متحدثا رسميا له في آخر اجتماع لمجلس الإدارة.. وأكد أن مجلس الإدارة يتحمل أي مخالفات تحدث في عهده، مشددا على أن الجمعية العمومية للأهلي وافقت على هذه الاعتمادات، مشيرا إلى أن ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات، لم يذكر هذه المخالفات إلا هذا العام، مبديا احترامه للجهاز كهيئة وطنية.
وعن فرع النادي الجديد بالشيخ زايد، قال حمدي: إن المرحلة الأولى من فرع الأهلي بالشيخ زايد سيتم الانتهاء منها خلال الثلاثة أشهر القادمة، مؤكدا أن المرحلة الأولى تشمل مبنى اجتماعيا، بالإضافة إلى أعمال المرافق التي اكتملت نهائيا، مشيرا إلى تعاقد الأهلي مع شركة دولية لإتمام الإنشاءات.

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

انفجار وإطلاق نيران في بورو ماركت قرب جسر لندن

أفادت قناة “العربية الحدث”، في نبأ عاجل، منذ قليل، بوقوع انفجار وإطلاق نار في بورو ماركت …

شارك الخبر