أخبار عاجلة
الرئيسية / المراه والطفل / علماء صينيون يكتشفون بروتينا يعالج النساء من العقم

علماء صينيون يكتشفون بروتينا يعالج النساء من العقم

أعلن علماء صينيون مؤخرا عن إكتشاف جديد يمكن أن يساعد في علاج النساء اللواتي يعانين من العقم حيث إكتشف العلماء أن مركب جديد “سي آر إل-4”, وهو مركب بروتيني له أهمية بالغة في الحفاظ على الخصوبة لدى الإناث وقد تم الكشف عن آليته الجزيئية لأول مرة في العالم .

من جانبه, قال فان هنغ يوي رئيس فريق بحثي من جامعة تشجيانغ الصينية إن الاكتشاف أظهر كيفية عمل مركب “سي آر إل -4″ في الحفاظ على القدرة على الإنجاب وتأجيل سن اليأس ما يمكن أن يزيد من طول الفترة الإنجابية .. مضيفا أن أي أنثى عند ولادتها يكون لديها 100 ألف خلية حويصلية تظل في سبات عميق ثم تبدأ أجزاؤها في النمو شهريا مع سن البلوغ وتنضج إلى بويضة تخرج أثناء فترة الإباضة كل شهر .

وأضاف فان أن ” أي امرأة تنتج في حياتها حوالي 300 إلى 400 بويضة ناضجة فقط , وتعنى نهاية التبويض بداية سن اليأس, ومع عدم وجود علاج يبقى الحمل حلما يراود النساء اللواتي يعانين من فشل المبايض المبكر , والذي يتميز بدخول سن اليأس في وقت مبكر قبل سن ال40 .. مشيرا إلى أن جينات محددة للبويضة ضرورية للخلايا الحويصلية وإنجاب المرأة , ولكن لم تكن هناك معلومات متوفرة وكافية للآلية التي تنظم التعبير الجيني لها.

وخلال الكشف الجديد أزال العلماء في تجربة مختبرية مركب سي آر إل-4 من فأرة بفضل تقنيات إخراج الجين , وفي وقت لاحق تم تشخيص الفأرة بالعقيمة ولكن بدون ظهور أي مضاعفات, ولدى الفأرة أعراض الفقدان السريع للبويضة وفشل المبايض المبكر وقلة الجينات المحافظة على الخصوبة.

كما كشفت المزيد من البحوث الصينية عن كيفية عمل مركب سي آر إل-4, وقال يوي تشاو الكاتب المتخصص في الشئون الطبية , “ينشط المركب البروتينات التي تشارك في الإنجاب للمساعدة في تنظيم التعبير الجيني , حتى يؤكد صحة إعادة برمجة الجينات للإنجاب .. مضيفا أن تدخل المرأة مرحلة سن اليأس مبكرا إذا كان ينقصها مركب سي آر إل-4, ولكن ذلك قد لا يكون السبب الوحيد .

من جانبها , وصفت مجلة العلوم الاكتشاف الطبية , بأنه اختراق كبير , إذ يوضح أهمية مركب سي آر إل-4 ويوفر سببا محتملا للعقم .. مضيفا قال فان هنغ يوي إن المزيد من الدراسات ستجرى بين النساء المفتقرات إلى مركب سي آر إل-4 في المستقبل, وأن تحقيق تجنب فشل المبايض المبكر وتأخير سن اليأس من خلال التدخل في التعبير الجيني سيكون اتجاها بحثيا مستقبليا.

وأوضح فان “أن هذا الاكتشاف يعطي الأمل , خصوصا في الوقت الذي رفعت فيه الصين الحظر المفروض على إنجاب طفل ثان”.

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

الشجاعة، الصدق، الأمانة… قيم تعزيزها في الصغر كالنقش في الحجر

لا يهتم لأي شيء، غالبًا لا يحترم الآخرين، ولا يكترث لمشاعرهم. شكاوى يسمعها التربويون من …

شارك الخبر