أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “المسلماني” : انا ضد الاحتفال ب25يناير و 30يونيو

“المسلماني” : انا ضد الاحتفال ب25يناير و 30يونيو

قال أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية، إنه ليس مع الاحتفال بـ30 يونيو و25 يناير و23 يوليو، مضيفا: “رأيي الشخصي لا نحتفل بالثلاث، وإنما الاحتفال يكون باستقلال مصر عن بريطانيا في تاريخ 28 فبراير”.

وتابع المسلماني، في حوار له مع جريدة الشرق الأوسط: “في العالم كله يجري الاحتفال بعيد الاستقلال، وليس بتغيير الأنظمة السياسية، وحتى قبل ثورة يناير كان لدى اجتهاد بأنه لا ينبغي أن يكون 23 يوليو هو اليوم الوطني لمصر، مع أنني مؤمن بأن يوم 23 يوليو كان يوما عظيما في تاريخ مصر، وأؤيد ما جاء بعد ذلك”.

وأوضح أن “وصف “الربيع العربي” غير علمي بل وصف دعائي لأن كل نموذج يختلف عن الآخر، وكل تجربة مختلفة عن غيرها في الدول التي مرت بأحداث تغيير، إنما جرى التعميم الغربي لفكرة الربيع العربي استنادا لفكرة ربيع براغ بشرق أوروبا”.

وقال: “الأمر الثاني أن الغرب هلل للربيع العربي، ولا أعتقد أنه يريد تقدم العالم العربي، لكنه أراد تسويق شيء ما ولا أعرف ماذا وراء هذه الدعاية الضخمة للربيع العربي، وإنما الفكر الغربي بدأ ينحصر في هذا الإطار ويروج لفكرة أخرى كارثية، وهى حرب الثلاثين عاما، والذي أقصده أننا أخطأنا حين قلنا الربيع العربي، وتعجلنا في الوصف طبقا لتعبيرهم، والآن يجري الترويج لفكرة حرب الـ30 عاما، على غرار ما حدث في أوروبا بين عامي 1618 و1648، والتي انتهت بصلح، وكانت حربا مذهبية بين البروتستانت والكاثوليك، ومات فيها سبعة ملايين من دولة مثل ألمانيا تعدادها 20 مليونا، وهى كارثة، وبالتالي هم يبشرون بأنه لا خلاص للعالم العربي في المدى القريب، وأن القادم حروب مذهبية بين سنة وشيعة، وحروب قبلية، وحرب داخلية في المنطقة وأرى في ذلك إشارة سيئة عمدية، وأرى أنها لن تحدث لأنها مفرطة في السواد في ما يخص العالم العربي، وبالعودة إلى ثورة يناير، أرى أنها ثورة عظيمة ومجيدة، أبرز مظاهرها تنظيف الميادين، وكانت جمعة قندهار أو جمعةالقرضاوي التي تجمع فيها الإسلاميون في ميدانالتحرير وخطب فيهم خلالها الشيخ يوسف القرضاوي بداية للثورة المضادة المنظمة من الخارج”.

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

انفجار وإطلاق نيران في بورو ماركت قرب جسر لندن

أفادت قناة “العربية الحدث”، في نبأ عاجل، منذ قليل، بوقوع انفجار وإطلاق نار في بورو ماركت …

شارك الخبر