أخبار عاجلة
الرئيسية / محافظات / مصر الأن / الجماعة الإسلامية تعترف بتهريب طارق الزمر وعاصم عبد الماجد للخارج

الجماعة الإسلامية تعترف بتهريب طارق الزمر وعاصم عبد الماجد للخارج

كشف وائل عبد الهادى عضو الجماعة الإسلامية وذراعها السياسية حزب البناء والتنمية، تفاصيل تهريب الجماعة للدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، والمهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، المتهمين بالتحريض على العنف.

وقال “عبد الهادى” فى بيان له على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعى “فيس بوك”:” أكتب هذا تعليقاً على اتهام الشيخ عاصم بالجبن والفرار، معلومة للجميع قد تخفى على بعض الناس لأن إللى ما يعرفش يقول عدس، ومع احترامى لكل من ذكرتم ممن فروا إلى الخارج لكن الشيخ عاصم وبعض قيادات التحالف سافروا إلى الخارج بطريقتنا لسببين كنت أود ألا أشير لهما أولا كانت هناك أخبار مؤكدة بتصفية الشيخ عاصم والدكتور طارق الزمر جسديا، ورغم أنهما ليسا بأغلى من إخوانهم فى الميادين لكن هناك ملاحظه لا يعلمها الجميع وهى أنهم على رأس الجماعة الإسلامية وبالرغم من قتل عدد كبير من أفرادها ومرابطتهم فى الميدان من أول يوم”.

وأضاف عضو الجماعة الإسلامية وذراعها السياسية حزب البناء والتنمية:” لمن لا يعلم أدبيات الجماعة الإسلامية وما تربوا عليها هو أن قتل قيادات الجماعة هو إيذان بحمل كل أفراد الجماعة الإسلامية السلاح والنفير العام لكل أفرادها بربوع مصر ولما لا ، وقد حدث بالماضى قتل أكثر من ألف أخ من أفرادها لمجرد تصفية المتحدث الرسمى باسمها الدكتور علاء محيى الدين عام 1990، وقضى رجالها فى السجون أكثر من 17 عاما من الاعتقال والشيخ عاصم والدكتور طارق وحدهما قضى كل منهما 30 عاما فى السجون”.

وتابع عبد الهادى: “نظراً للتوازنات التى يسيطر عليها جماعة الإخوان والتى ترى بالسلمية المطلقة بعد فض الاعتصام كان لزاما علينا أن نصعد فى الخارج والداخل ونقوم بتهريبهما إلى الخارج ليس خوفا ولا جبنا بل ربما يكون لهما دور فاعل فى الخارج ومكملا بالداخل، ولن تعطى الثورة حقها بل من الممكن أن تقع فى الفخ والذى يريد جر الشباب المسلم والجماعة الإسلامية على وجه الخصوص لتكرار التجربة الجزائرية بمعطياتها ونتائجها الكلية ومن هنا جاء سبب الخروج “.

كما اعترف ممدوح على يوسف قائد الجناح العسكرى السابق للجماعة الإسلامية الهارب، بتهريب الجماعة الإسلامية للدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، والمهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، قائلاً:” ما ترك هؤلاء الرجال الميدان بإرادتهم، ولو رأيتهم فى الخارج لعلمت أنهم يتحرقون شوقا للعمل لدين الله، ولقد أبقتهم الجماعة فى مأمن ليستكملوا عملا سيكون فيه نصرة الإسلام والمسلمين ودحر الكافرين”.

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

“تروح وترجع بالسلامة” ندوة لـ”إعلام النيل” بمطروح

نظم مركز النيل للإعلام بمطروح، بالتعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم، ندوة بعنوان …

شارك الخبر