أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الذكري الثانيه لمذبحة بورسعيد ابشع جريمه رياضيه

الذكري الثانيه لمذبحة بورسعيد ابشع جريمه رياضيه

كتبت: أميره البنا

يوافق اليوم السبت 1 فبراير 2014 الذكرى الثانية على “مذبحة بورسعيد، أبشع جريمه في تاريخ الكره المصريه ؛ تلك الجريمة التي دهست خلالها دماء المشجعين الأبرياء من اولترس النادي الاهلي

وأسفرت المذبحة البشعة عن استشهاد أكثر من 70 شابًا من جمهور النادي الأهلي ،لم يكن أحد يتصور أنهم سيدفعون حياتهم ثمنًا لنتيجة مباراة المصري والأهلي

كان الانفلات الأمني يسيطر على أماكن كثيرة بمحافظات مصر وتمثل أيضا في الملاعب الرياضية نتيجة ما حدث من تبعيات عقب ثورة يناير من انسحاب للشرطة من جميع مؤسساتها  والذي ألقى بظلاله سلبيا على الشارع المصري عامة والبورسعيدي خاصة ؛ وفي هذه الأثناء كانت مباراة المصري والأهلي بملعب استاد النادي المصري والتي حذر منها الكثيرين حينها نظرا لما حدث في مباراة المصري وإنبي قبل هذه المباراة بنفس الملعب من نزول الجماهير لأرضية الملعب ؛ فكان التحذير لعدم استغلال مثل هذه الظروف الغير أمنية التي تمر بها المدينة الباسلة من قبل أصحاب المصالح في تخريب البلاد وقتها.

حدثت بعض المناوشات من جماهير النادي الأهلي خلال المباراة والتي كان لها ردود أفعال غاضبة من قبل جماهير النادي المصري ؛ حيث رفع جمهور الأهلي، على سبيل “الهزار الثقيل”، لافته مكتوب عليها (بلد البالة مجبتش رجالة) الأمر الذي جعل جماهير النادي المصري في حالة هياج شديد ونزول الكثيرين حينها إلى أرضية الملعب وكان ذلك ما بين شوطي المباراة، واشتدت الأمور حدة بين الجمهوريين بالمدرجات من إشعال الشماريخ والصواريخ وتوجيها ناحية الجمهور المقابل مما أدى إلى إصابة بعض جماهير النادي المصري بالمدرج البحري المجاور لمدرج جماهير النادي الأهلي، واستمرت المشاحنات حتى أطلق حكم المباراة صافرته بنهاية اللقاء.

بنهاية المباراة بدأت الأحداث التي اختلفت فيها الآراء حتى من رجال القانون أنفسهم ؛حيث اقتحم أرضية الملعب الآلاف من جماهير النادي المصري وتعددت المشاهد حينها بأرضية الملعب ؛ فهناك من نزلوا إلى أرضية الملعب للاحتفال مع الجهاز الفني ولاعبي النادي المصري، وفئة أخرى صعدت إلى مدرج جماهير النادي الأهلي لإحضار اللافتات المسيئة للمدينة الباسلة،

وفوجئ الجميع فور هذا الهجوم من جماهير النادي المصري التي أرادت جلب اللافتات المسيئة لهم بانسحاب قوات الأمن المركزي من أمام المدرج الشرقي الخاص بجماهير النادي الأهلي كما انسحبت القوات الشرطية من الملعب تماما، وحينها حاولت جماهير النادي الأهلي الخروج من باب المدرج ولكنه كان مغلقا.

وأغلقت إضاءات الاستاد كلها عقب انتهاء المباراة مباشرة على عكس المتبع في الاستاد

وانتهت المأساه بوفاه اكثر من 70 شاب مصري كل ذنبهم انهم ذهبوا لتشجيع ناديهم

72

74

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

انفجار وإطلاق نيران في بورو ماركت قرب جسر لندن

أفادت قناة “العربية الحدث”، في نبأ عاجل، منذ قليل، بوقوع انفجار وإطلاق نار في بورو ماركت …

شارك الخبر