أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار العالمية / رئيس أوكرانيا يطالب الجيش بمساندته على غرار نظيره المصري والجيش يرفض

رئيس أوكرانيا يطالب الجيش بمساندته على غرار نظيره المصري والجيش يرفض

قالت شبكة «بلومبرج» الأمريكية، في مقال لها، السبت، نقلاً عن وزير الدفاع الأوكراني السابق، أناتولي هريتسينكو، إن الرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، طالب جيش بلاده بمساندته في الأزمة السياسية التي تمر بها بلاده، مثلما حدث في مصر، حسب قوله.

فيما رأت «بلومبرج» في المقال أنه «بعد عقدين من التخفيضات في ميزانية الجيش، ترك الجيش الأوكراني في حالة ضعف كبيرة، لذا فمن غير المرجح أن يكون خيار الرئيس الأوكراني هو نزول الجيش، كما أن الجنود أيضًا تكره التورط في السياسة، على عكس الوضع في مصر».

ونقل المقال «هريتسينكو» قوله إنه مع تصاعد الأزمة في أوكرانيا، يعمل الرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، في الوقت الحالي، على حشد ولاء الجيش وتعهد بمضاعفة أجور ورواتب الجنود، ومطالبته الجنود في الاجتماعات الخاصة بإظهار ولائهم، وذلك حتى ينزل الجيش في صفه، مثلما حدث في مصر.

وقال إنه «في حين عجز الرئيس الأوكراني عن وقف موجة الاحتجاجات الشعبية في أوكرانيا، على غرار ما حدث في الأيام الأخيرة لمبارك عام 2011، قال وزير الدفاع الأوكراني، بافلو ليبيديف، إن الجيش الأوكراني لن يتورط في أي من الجانبين، وهذا بعكس ما حدث في مصر».

وصرح يورج فوربرج، ​​ضابط ببرنامج وسط وشرق أوروبا في مكتب برلين لصندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة، للشبكة، بأن «موقف الجيش في أوكرانيا لا يقارن بمصر، حيث لعب دورًا حاسمًا في أوقات الأزمة».

ونقل عن سيرجي كابلن، عضو البرلمان الأوكراني، قوله إن «الجيش يجب أن يكون خارج السياسة، إذا قررت السلطات أن تقحم رجال الجيش في الصراع السياسي، فمن المؤكد أن الجيش سيكون إلى جانب الشعب».

وذكر المقال أنه «في جميع الاحتجاجات، اعتمد (يانوكوفيتش) على قوات وزارة الداخلية والشرطة، المستفيدين من مخصصات الميزانية».

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها

بموجب القرار 42/112 المؤرخ 7 كانون الأول / ديسمبر 1987، قررت الجمعية العامة الاحتفال بيوم …

شارك الخبر