أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / “جبهة النصرة في لبنان” تتبنى الاعتداء بسيارة مفخخة بالهرمل
جانب من التفجيرات
جانب من التفجيرات

“جبهة النصرة في لبنان” تتبنى الاعتداء بسيارة مفخخة بالهرمل

تبنى تنظيم ما يسمى بـ “جبهة النصرة في لبنان” الاعتداء بتفجير سيارة مفخخة في مدينة الهرمل بشرق لبنان حيث قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون. التفجير هو الثاني خلال أقل من شهر الذي يستهدف الهرمل التي تعد من أهم معاقل حزب الله.

وتبنت “جبهة النصرة في لبنان” تفجير السيارة المفخخة في مدينة الهرمل في شرق لبنان حيث يتمتع حزب الله حليف دمشق وطهران بنفوذ واسع، قائلة إنه هجوم انتحاري ردا على مشاركة الحزب في المعارك داخل سوريا. وجاء تبني الجبهة للانفجار في بيان نشرته على حسابها الخاص على موقع “تويتر”.

وكان أربعة أشخاص قد قتلوا وأصيب 15 آخرين على الأقل اليوم السبت (الأول من شباط 2014) في تفجير سيارة مفخخة يرجح أن انتحاريا يقودها في مدينة الهرمل في شرق لبنان، بحسب وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل وذلك في اتصال هاتفي مع قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله.

وقال شربل “سقط أربعة شهداء على الأقل وأكثر من 15 جريحا في تفجير السيارة المفخخة”، مشيرا إلى أن ثلاثة من الجرحى “في حالة خطرة”. ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية عن شربل قوله إن “المعلومات الأولية تشير إلى أن انتحاريا نفذ العملية”.

وكان مصدر أمني قد قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس: “سقط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى في تفجير سيارة مفخخة قرب محطة الأيتام في مدينة الهرمل”، فيما أفاد مصدر أمني آخر أن التفجير أدى إلى إصابة عشرة أشخاص على الأقل، واندلاع حريق كبير في المحطة الواقعة في الحي الرئيسي في المدينة.

وهذا هو ثاني تفجير خلال اقل من شهر يستهدف هذه المدينة، حيث يتمتع حزب الله حليف دمشق بنفوذ واسع. وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في المدينة نفسها في 16 كانون الثاني، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

عن احمد زكريا

شاهد أيضاً

مصادر خليجية: انشقاق ثالث في صفوف الجيش القطري

أكدت مصادر خليجية وقوع انشقاق ثالث بين صفوف الجيش القطري، مضيفة أن سبب الانشقاق هو …

شارك الخبر