صحة

لغز سر اختفاء وزيرة الصحة (هالة زايد)

لغز سر اختفاء وزيرة الصحة (هالة زايد)

انقطعت أخبار وزيرة الصحة، ولم يقم بزيارتها كمريضة أي من أعضاء مجلس الوزراء، ولم تصدر أي جهة في الدولة؛

بداية من وزارة الصحة ومرورا بمجلس الوزراء وصولا إلى رئاسة الجمهورية بيانًا لتوضيح موقف الدكتورة هالة زايد،

العضو الحكومي البارز وكمسئولة أولى عن مواجهة فيروس كورونا الذي يجتاح العالم، الأمر الذي فتح المجال للتكهنات وشطحات وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

اختفت الدكتورة (هالة زايد) وزيرة الصحة من المشهد السياسي منذ فجر الإثنين قبل الماضي،

ورغم مرور ما يقرب من عشرة أيام على الاختفاء اكتفت الحكومة في اجتماعها الاسبوعي يوم الاربعاء الماضي بإعلان الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي مشرفا علي وزارة الصحة،

ومكلفا بتيسير أعمالها بالإضافة إلى عمله وأرجع البيان الحكومي ذلك إلى إخطار الإجازة المرضية الذي أرسلته وزيرة الصحة إلى مجلس الوزراء.

سر اختفاء وزيرة الصحة والسكان:

أكدت مصادر أن وزيرة الصحة لم تتعرض لأزمة صحية، ولم تتوجه لأي مستشفي لتلقي العلاج، وأن الاختفاء لأسباب سياسية

تتعلق بحقيبة الصحة التي تتولى مسئوليتها،

وأن الأوامر صدرت لها بعدم الذهاب إلى الوزارة والبقاء في منزلها لحين الانتهاء من مراجعة وجرد ملفات وزارة الصحة التي

كانت تعمل عليها طوال السنوات الماضية.

كما أن بيان النيابة العامة حول التحقيق مع مسئولين في وزارة الصحة لم يتم تسميته ويكاد يكون البيان الرسمي الوحيد

الذي صدر خلال الفترة الماضية،

والذي يمكن اعتباره مرتبطا باختفاء الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة رغم عدم ذكر البيان لذلك،

بالإضافة إلى تجاهل مجلس الوزراء للأمر والتعامل مع الوزيرة على أنها موظف حكومي تغيب عن العمل لأي سبب،

وحرصت علي تقنين هذا الغياب بإرسال جواب للإبلاغ بأنها مريضة لحين عودتها وإحضار الأوراق التي تؤكد موقفها.

مجلس الوزراء لم يعلن التواصل مع وزيرة الصحة للاطمئنان علي صحتها وأسباب تغيبها، وكذلك لم تعلن أي جهة أخرى

في الدولة ذلك،

كما أن الوزيرة لم تصدر بيانًا لتفسير أسباب تغيبها ولم يعلن أي وزير؛ خاصة وزير التعليم العالي، الذي يدير

ملف الصحة التواصل مع الوزيرة للاطمئنان على صحتها أو حتي للاستفسار منها عن أمور تتعلق ببعض القضايا اليومية في

وزارة الصحة.

عدم الحديث عن غياب وزيرة الصحة وتوضيح أسبابه

مهما كانت، سواء من مجلس الوزراء أو أي وزير داخل الحكومة حَوَّل الأمر إلى لغز محير وأصبح الاختفاء المفاجئ

لوزيرة الصحة مجالا للقيل والقال،

حتى ذهب البعض إلى القول بأنه ربما تكون الوزيرة علي علاقة بما يجري التحقيق فيه داخل الوزارة أو حتى التحفظ عليها

انتظارا للانتهاء من التحقيقات والإعلان بعد ذلك، وتفسير الأمور والإجابة عن علامات الاستفهام التي أصبحت مطروحة وتحتاج

إلى تفسير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى